وطني

شرطة سيدي بلعباس تسترجع ملابس نسائية مسروقة و توقف الفاعلين

بعد سرقتها من داخل مخزن خاص بالألبسة و محاولة بيعها

ألقت قوات الشرطة بالأمن الحضري الخامس القبض على ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 20 و 25 سنة تورطوا في السرقة من داخل مخزن للألبسة ، حيث إستولى الفاعلين على ملابس نسائية ” جُبّات نسائية ” بلغ عددها 20 جبة بمبلغ مالي قدره 5000 دج للجبة الواحدة أي بمبلغ إجمالي قدره 10 ملايين سنتيم ، قبل أن يتم توقيفهم من طرف قوات الشرطة وإسترجاع المسروقات، في حين تم تقديم السالفين الذكر أمام النيابة التي أمرت بإيداعهم الحبس . حيثيات القضية تعود إلى إستغلال قوات الشرطة بالأمن الحضري الخامس لمعلومات تفيد بتعرض أحد الأشخاص للسرقة من داخل مخزنه المخصص في تخزين ألبسة نسوية من النوع الرفيع، حيث إستولى الفاعلين على 20 جبة من مختلف الأنواع قيمة الواحدة منها 5 آلاف دينار جزائري، لتباشر المصلحة بفتح تحقيق معمق على جناح السرعة للكشف عن ملابسات القضية ، وبعد تكثيف الدوريات بمعية الضحية لفت إنتباه قوات الشرطة لتاجر متنقل يبيع ملابس نسائية، أين تبين أن من بين المبيعات الملابس المسروقة من مخزن الضحية، ليتم توقيفه على الفور وحجز المسروقات البالغ عددها 17 جبة كانت بحوزته حينها . التحقيقات مكنت من تحديد هوية بقية شركائه ويتعلق الأمر بشخصين يبلغان من العمر 20 و 25 سنة على التوالي اللذان تم توقيفهما تباعا، كما تم في نفس السياق إسترجاع 03 جُبّات من منازل المشتبه فيهم بعد عملية تفتيش قانونية لمساكنهم . المصلحة أنجزت إجراءا قضائيا ضد السالفين الذكر عن تهمة السرقة ، قدموا بموجبه أمام النيابة أين صدرت في حقهم أوامر إيداع . زبيدة عبدالقادر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق