وطني

السفارة الفرنسية ألغت تأشيرات مسؤولين جزائريين كبار!

10 الاف جزائري تم ردهم من مطارات فرنسا رغم إمتلاكهم للفيزا..!

قال سفير فرنسا بالجزائر، كزافيي دريونكور، أن 10 ألاف مواطن جزائري “تمت إعادتهم  من قبل شرطة الجو بعد بلوغهم مطارات “اورلي” و ” رواسي شارل ديغول  ” وذلك بسبب عدم صحة الوثائق الداعمة التي قدموها.

وأضاف السفير خلال ندوة صحفية عقدها اليوم أن هناك بعض الأشخاص الذين غادروا نحو فرنسا “مع تأشيرة  صحيحة” ، ولكنهم واجهوا مشاكل في المطار بسبب حجة السفر.

و ضرب السفير مثالا عن ” الأشخاص الذين يأتون إلى فرنسا بتأشيرة سياحية ويقررون بعد ذلك الذهاب للحصول على الرعاية الصحية في فرنسا”، مضيفا بقوله ” في بعض الأحيان يعمد بعض الأشخاص للتداوي في المؤسسات الصحية الفرنسية باستظهار تأشيراتهم السياحية و بعد ذلك يغادرون ويتركون خلفهم ديون للمستشفى بقيمة 5000 اورو أو 10000 اورو. وفي بعض الحالات ، أدى ذلك إلى قيام القنصلية العامة بإلغاء تأشيرات الدخول لهم ولأسرهم”.

و قدر دريونكورعدد الجزائرين الذين وجدوا أنفسهم في وضعيات غير قانونية داخل التراب الفرنسي  بعد تحصلهم على تأشيرات معتمدة بحوالي 20 الف شخص  .

و ترغب السفارة الفرنسية ومقدم خدماتها الجديد في الجزائر ” VFS Global”  القضاء على ظاهرة  مكاتب الوسطاء التي تروج شعار تسهيل الحصول على ” فيزا شنغن” لعملائها.

ورغم ان القانون لا يمنع ذلك، لم يتردد السفير الفرنسي بالتأكيد على أنه عازم على محاربة هذا النوع من الممارسات في حالة وجود دليل ملموس.

وقال السفير في معرض حديثه حول الملفات الخاطئة  ” لقد إستدعينا مؤخرا أشخاصا قدموا ملفات خاطئة  للحصول على تأشيرة و من بينهم مسؤولين جزائريين كبار، وقمنا بالإتصال بهم لإلغاء تأشيراتهم ” ورفض الديبلوماسي ذكر أسماء معينة.

المصدر
البلاد نت
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق