وطني
أخر الأخبار

الأطباء غاضبون في مسيرة المقاومة

في مسيرات حاشدة الأطباء المقيمون يعودون للشارع بعد تعنت الوزارة ورفضها فتح أبواب الحوار.

بعد ضبابية المشهد الذي رسمته حكومة اويحي من خلال التعنت و عدم الوضوح في معالجة ملف الأطباء المقيمين العالق منذ قرابة السبعة اشهر,هاهم الأطباء المقيمين يلجؤون الى خيار النزول الى الشارع مرة أخرى,حيث عبروا عن سخطهم و اسفهم الشديد لما أسموه التعنت و التهميش و الاستخفاف بمطالبهم و بدا ذلك جليا في الشعارات التي رفعوها في مسيرة الصمود من ولاية سيدي بلعباس , و اليوم في كل من عنابة تيزي وزو و تلمسان في مسيرات حاشدة انطلقت من المستشفيات الجامعية للولايات المذكورة.

و قد تم التصدي لهته المسيرات بنشر عدد كبير من قوات حفظ النظام و اعطاء الاوامر بعدم السماح لحشود الاطباء من التقدم خارج اصوار المستشفيات الجامعية ,   وقد لوحظ ان  قوات القمع مدججة بالهراوات تحاصر مئات الأطباء المقيمين الذين خرجوا إحياءا لمسيرات المقاومة التي تجتاح عدة مدن جزائرية، وتحاول منعهم من الوصول نحو وجهتهم.

و من خلال ما وردنا من صور و فيديوهات فإن الأطباء المقيمون من تيزي وزو وعنابة وتلمسان  يثبتون من جديد وحدتهم، تمسكهم بمطالبهم وأملهم في إصلاح المنظومة الصحية مرددين شعار صائم واقاوم اطباء غاضبون و شعارات اخرى منددة بالظلم و التعسف في استعمال القوة ضدهم.

و قد اكد الاطباء انهم لن يتراجعوا الى غاية الاستجابة لمطالبهم كاملة و انهم لن يتنازلوا عنها لأنها السبيل الوحيد للخروج بالمنظومة الصحية الى بر الامان و تقديم خدمة صحية لائقة بمواطنينا الذين ذاقوا الويلات في ظل التخلف و المشاكل التي تعصف بالمنظومة التربوية.

الموضوع للمتابعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق