وطني
أخر الأخبار

اضراب المقيمين يلوح من جديد

الأطباء المقيمون يعودون الى الاضراب من ولاية سيدي بلعباس

يعرف ملف الأطباء المقيمين منعرجا خطيرا بعد أكثر من سبعة اشهر من الاضراب دون الاستجابة لأي مطلب من مطالبهم التي يعتبرونها مشروعة و لا تنازل عنها ,وفي ظل التعنت المسجل من طرف الوزارة الاولى بعد المجلس الوزاري المصغر الأسبوع الفائت الذي جمع الوزير الاول و وزير الصحة و التهديدات من طرف الوزارة الوصية للأطباء المقيمين في حالة عدم العودة إلى مقاعد الدراسة.

و في هذا الصدد وحسب ما ورذنا فإن التنسيقية الوطنية للأطباء المقيمين الممثل الشرعي و الوحيد للأطباء لوح بإمكانية العودة للاضرابات و كانت البداية اليوم من سيدي بلعباس بمسيرة سلمية خرج فيها الاطباء المقيمين لمنطقة الغرب للتنديد بما اسموه التجاهل التام لمطالبهم المشروعة من طرف الوزارة الوصية, وقد قررت التنسيقية الوطنية للأطباء في الدخول في حركات و مسيرات احتجاجية و الانطلاقة ستكون  بتيزي وزو  لتشمل مناطق اخرى من الوطن سيتم الافصاح عنها لاحقا.

و في هذا السياق يؤكد الأطباء المقيمون بأنهم صامدون و متحدون و لن يتنازلوا عن أي مطلب من مطالبهم و على راسها ‘الغاء إلزامية الخدمة المدنية و الخدمة العسكرية و المطالبة بوضعهم في ميزان المساواة مع جميع اطياف الشعب في الحقوق و الواجبات.

ويبقى موضوع الاطباء المقيمين للمتابعة في انتظار ما ستسفر عنه التجاذبات في الايام القادمة.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق