دولي
أخر الأخبار

رجب طيب اردغان يفوز بولاية رئاسية حسب النظام الجديد

اسفرت الانتخابات الرئاسية و البرلمانية التركية التي جرت اليوم 24 ماي على فوز رجب طيب اردغان بنسبة 53% من مجموع الاصوات المعبر عنها في انتخابات سادها الهدوء و الترقب لما سبقها من تكهنات و التي كان ابرزها فرضية عدم فوز اردغان بالرئاسة.

و بعد اعلان النتائج الغير رسمية خرج الرئيس رجب طيب أردوغان الى مناصريه و قال  إن جميع الطاقات ستستقر للصعود بتركيا إلى مصاف الدول العشرة الأكبر في العالم.

و حسب وكالة الانباء التركية الاناضول قال  أردوغان في أول تصريح له عقب انتخابه مجدداً رئيساً للبلاد، خلال مؤتمر صحفي باسطنبول “لن نرتاح حتى نحقق هذا الهدف، أولويتنا تحقيق الأهداف التي نصبو إليها بحلول الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية في 2023 “.

وتسعى تركيا لتحقيق سلسة من الأهداف بحلول العام 2023 الذي يوافق الذكرى المئوية الأولى لإعلان الجمهورية، ومن أبرزها الدخول في مصاف أكبر 10 قوى اقتصادية على مستوى العالم، ووضعت لهذا الغرض رؤية سياسية واقتصادية تشمل عدة خطط؛ لبلوغ الناتج القومي 2 تريليون دولار في هذا التاريخ.

وأوضح أردوغان خلال المؤتمر أن الشعب جدد ثقته في شخصه و تكليفه  بمهام الرئاسة بموجب الانتخابات التي جرت اليوم، وحمل “تحالف الشعب” (يضم حزبي العدالة والتنمية والحركة القومية) مسؤولية كبيرة بمنحه الأغلبية البرلمانية.

و يجب الاشارة الى حالة الهدوء التي سادت العملية الانتخابية و التي تعبر عن مدى الوعي الذي وصل اليه المواطن التركي و ما اعتبره الكثيرون انتصارا لتركيا و لشعبها و رسالة للعالم مفتدها ان تركيا مكانها وسط الكبار.

وفي هته التجربة الانتخابية يقول اردغان ان تركيا  قدمت درسا في الديمقراطية للعالم بأسره عبر نسبة مشاركة قياسية بالانتخابات قاربت 90%. وعبر عن أمله في أن تكون انتخابات اليوم فاتحة خيرٍ على البلاد، مهنئا الشعب التركي على “نصره الديمقراطي”.

ودعا أردوغان إلى تنحية السجالات والتوترات التي رافقت الفترة السابقة للانتخابات والتركيز على مستقبل البلاد.

وقال “أتمنى ألا يضر أحد بديمقراطية بلادنا القوية من خلال التشكيك في النظام الانتخابي والنتائج من أجل إخفاء فشله”.

وتعهد بمواصلة العمل على تعزيز الحريات والتوزيع العادل للثروات و ان تركيا بعد الانتخابات تتسع للجميع و لا مكان فيها لدعاة التفرقة بين الاتراك و ان تركيا تتسع للكل الطوائف مهما كانت مشاربهم الدينية او السياسية او الاجتماعية و ان تركيا وطن الجميع.

وجدد شكره لكل من ساهم في الانتخابات التي وصفها بـ” العرس الديمقراطي”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق